topbella

الجمعة، 17 ديسمبر، 2010

لــ هذا أنت مفضل


لــ هذا أنت مفضل :


لأن مصلحة علاقتنا فوق مصلحتك الشخصية .



لأنك مبصر ..

كي تتغاضى عن اخطائي الصغيرة ،

و تجد كثير من الإعذار لتمحي بها أخطائي الكبيرة .



لأنك تعتذر .. عني لنفسك حين أخطأ .



لأنك ترى .. أني بشى الطرق لا انوى أى أذى لك .



لأنك تعاتب .. تعاتب لتحترمني أكثر

تعاتب .. لتحبني أكثر.

تعاتب .. لكى اكون منك أفضل .



لأنك تهدني .. ما أحب ، و إن كنت له مبغض .



لأنك رائع .. حين تفخر بىّ و أنا غائبة .



لأني .. لا أخجل من خطئي أمامك.



لأنك متقبل .. نقصي ، مؤمناً بأني غداً سأكون أفضل .



لأني بك اهدي الآخرين البسمات .. بمجرد رؤيتك .



لأني بك .. أفضل.



لأنك تحترم الأمر .. لمجرد أنى أريده.



لأنك تحدثني عن عيوبي :

كى أكون أفضل

كى لا تكون أنت منى أروع .



لأنه عندما اتكلم ..

تستمع و تستمع و تسمتع .



لأنك تتمنى لىّ السعادة .. كيفما أريدها.



لأني .. ازرع فيك

و أنت تزرع فيّ

و نحصد .. علاقتنا الإنسانية



لأنه عندما أكن معك .. أكن أروع.

لــ هذا أنت مفضل



فشكراً لك أيها المفضل



-------


آية الملواني

الجمعة، 10 ديسمبر، 2010

مُنهك ومُنتهك

مُنهك ومُنتهك


~


مُنهك .. من طواحين الحياة .

ومُنتهك .. من الآخرين غير القابلين للإرضاء. 



~



مُنهك .. من التخطيط لــِ الغد .

ومُنتهك ..بإحتمالية ألا يكون هناك غد


~


مُنهك .. من الإنتظار.

ومُنتهك .. بأن لا شئ بعد الإنتظار


~


مُنهك .. من زرع الأمل

ومُنتهك .. من تفشي في نفوسنا الملل


~


مُنهك .. من كثرة التجهيز لبدايات

ومُنتهك .. من كثرة تجدد النهايات


~


مُنهك .. أن أغامرلأتخذ قرار

ومُنتهك .. باللا قيمة لهذا القرار


~


مُنهك .. من الحياة .

ومُنتهك .. باستمرار وجودي فيها


~


ملحوظة مهمة

العنوان.. مُنهك ومُنتهك

مقتبس من إحدى روايات واسيني الأعرج



------



آية الملواني


:)


لا


~


اللطف الكثير

مرهق

يستنزف القوى

مـ هلك لصفاء النية ، و الحماس


~


لذا فقد حان الوقت لقول

لا .. حينما لا أريد


~


الراحة التي تغمرك بعد قول لا

مرتبطة مباشرة بمدى حريتك


لـــذا .. فأنا حرة حين أقول لا


~


عندما أقول "نعم" .. في حين أني أريد أن أقول "لا"

أعطي الآخريين شيئاً لا أملكه

وعداً كياني لا يصدقه

أعطيهم شيئاً ينقصه تحليق روحي

بينما هم يتوقعون روح مشرقة


~


لست مدينة لأحد بشئ،

حتى أقول نعم ، في حالة أني أريد لا

~


إن كنت لا أريد

أقول لا ولا أبالي

فما يحدث بعدها لم يعد يخصني

ما يحدث بعدها هو مشكلة الآخريين



----


آية الملواني


:)