topbella

الجمعة، 30 أبريل، 2010

رصيد بنك الأحاسيس



رصيد بنك الأحاسيس


كلنا يعرف ما هو فنحن نقوم بإيداع الأموال في الحساب الإحتياطي ، نستطيع السحب منه وقت الحاجة ، فرصيد بنك الأحاسيس هو استعارة مجازية تصف مقدار الثقة التي تنشأ خلال علاقة ، إنه الشعور بالأمان مع إنسان آخر .

تذكر أن الإصلاح السريع هو السراب بعينه فبناء و إصلاح العلاقات يستغرق وقتاً و إن كنت غير صبور بسبب قلة استجابة الظاهرة أو ما يظهره من عقوق ربما تقوم بعمليات سحب ضخمة و تفسد كل الخير الذي أديته .

إنه من الصعب ألا تكون نافذ الصبر ، إن الأمر يتطلب أن تكون قادراً على السيطرة على الموقف بالقيام بالمبادرة و ان تركز داثرة تأثيرك ، و أن تغذي نمو الأشياء و ان لا تنزع الزهور لترى كيف تخرج الجذور .

إلا أنه ليس هناك حقيقة علاج سريع فبناء و إصلاح العلاقات هو استثمار طويل المدى .


ستة إيداعات عظيمة .. تنمي رصيد بنك الأحاسيس .

فهم الفرد :

السعي بصدق لفهم شخص آخر يعد أحد أهم الإيداعات التي تقوم بها و هو أيضاً مفتاح لكل إيداع آخر . إنك ببساطة لا تعرف ما يشكله إيداعاً لشخص آخر حتى تفهم هذا الشخص .

تقول القاعدة الذهبية " قدم للآخرين ما ترغب أن يقدمه الآخرين لك " في حين ان المعنى الظاهر لهذه القاعدة قد يعنى أنك تقدم لهم ما تحب أن يقدموه لك ، اعتقد ان المعنى الجوهري هو أن تفهم الآخرين بعمق كأشخاص و بالطريقة التي تريد أن تُفهم أنت بها ، و عندئذ تتعامل معهم طبقاً لهذا التفاهم ، و كما قال أحد الآباء الناجحين عن مسألة تربية الأطفال " عاملهم جميعاً بالطريقة نفسها من خلال معاملتهم بإختلاف "


مقتطفات من كتاب : العادات السيع للناس الأكثر فعالية
التصورات الذهنية للتعاضد مع الآخرين

ل ستيفن ر. كوفي

يتبع

..

آية

1 comments:

menna ali يقول...

حلوووووووووه اوووووووووووى بجد تسلم ايدك

إرسال تعليق