topbella

الجمعة، 30 أبريل، 2010

رصيد بنك الأحاسيس



رصيد بنك الأحاسيس


كلنا يعرف ما هو فنحن نقوم بإيداع الأموال في الحساب الإحتياطي ، نستطيع السحب منه وقت الحاجة ، فرصيد بنك الأحاسيس هو استعارة مجازية تصف مقدار الثقة التي تنشأ خلال علاقة ، إنه الشعور بالأمان مع إنسان آخر .

تذكر أن الإصلاح السريع هو السراب بعينه فبناء و إصلاح العلاقات يستغرق وقتاً و إن كنت غير صبور بسبب قلة استجابة الظاهرة أو ما يظهره من عقوق ربما تقوم بعمليات سحب ضخمة و تفسد كل الخير الذي أديته .

إنه من الصعب ألا تكون نافذ الصبر ، إن الأمر يتطلب أن تكون قادراً على السيطرة على الموقف بالقيام بالمبادرة و ان تركز داثرة تأثيرك ، و أن تغذي نمو الأشياء و ان لا تنزع الزهور لترى كيف تخرج الجذور .

إلا أنه ليس هناك حقيقة علاج سريع فبناء و إصلاح العلاقات هو استثمار طويل المدى .


ستة إيداعات عظيمة .. تنمي رصيد بنك الأحاسيس .

فهم الفرد :

السعي بصدق لفهم شخص آخر يعد أحد أهم الإيداعات التي تقوم بها و هو أيضاً مفتاح لكل إيداع آخر . إنك ببساطة لا تعرف ما يشكله إيداعاً لشخص آخر حتى تفهم هذا الشخص .

تقول القاعدة الذهبية " قدم للآخرين ما ترغب أن يقدمه الآخرين لك " في حين ان المعنى الظاهر لهذه القاعدة قد يعنى أنك تقدم لهم ما تحب أن يقدموه لك ، اعتقد ان المعنى الجوهري هو أن تفهم الآخرين بعمق كأشخاص و بالطريقة التي تريد أن تُفهم أنت بها ، و عندئذ تتعامل معهم طبقاً لهذا التفاهم ، و كما قال أحد الآباء الناجحين عن مسألة تربية الأطفال " عاملهم جميعاً بالطريقة نفسها من خلال معاملتهم بإختلاف "


مقتطفات من كتاب : العادات السيع للناس الأكثر فعالية
التصورات الذهنية للتعاضد مع الآخرين

ل ستيفن ر. كوفي

يتبع

..

آية

الاثنين، 5 أبريل، 2010

شخابيط ع الحيط ..14


شخابيط ع الحيط ..14



وشوش الناس
دي حكاية ..
متاهة
و ملهاش نهاية ..
تلف و تدور
و لا تلاقي لها حتى بداية ..
و لكل تجعيدة
يجي ألف رواية ..
و عليها الزمن
راسم أمل ..
حبة ندم ..
و عيون مليانة
ضحك و شجن



غيظ في عدوك
و احرق دمه ..
انجح أكتر تزود همه ..
عامله كويس و انسف أمله ..
نَور أكتر و زود ملله ..
و اشفق عليه من سوء عمله




أخرم خرم جوا الحيطة ..
أعمل زيطة ..
عني سعيدة ..
شجع نفسك
بحاجة مفيدة ..
لو زعلتك مد لي إيدك ..
و افتح عندك صفحة جديدة



الإحباط ..
كائن مش لطيف ..
وجوده ع القلب غير خفيف ..
ليه طلة شرير مخيف ..
قاعد في حياتك
و انت فاكراه حيوان أليف ..
مش كفايا كده ،
جه معاد التنضيف




وشوش مرسومة بالفرحة ..
تلاقيها معجونة بالبسمة ..
و في رقتها فاقت النسمة ..
وشوش طاهرة و برئية ..
ما تعرفش تقول غير الحقيقة..
قدامها السنة تعدى كأنها يدوب دقيقة


آية الملاواني :)


حين باحت .. قالـــت



يمرون .. ينظرون .. و قد يتأملون .. و جميعاً يرحلون



أحياناً نقابل أشخاص لا يعلموننا و لا نعلمهم و لكننا نعرف عنهم أكثر مما يعرفون عن أنفسهم


و عجباً لقلاع بنيت حصونها من الداخل خوفاً و هلعاً من أهلها .. و تُركت من الخارج متاحة و مستباحة لعدو مُقنع



التوقيت .. قد يحالف الفرحة و يقلب كيانك .. أو يحالف الحزن و أيضاً يقلب كيانك


أناس حاولت بشتى الطرق أن أحترمهم لمكانتهم .. فأبوا إلا أن يكونوا غير محترمين



و كأنه مسرح ؛ أو حياة لآخر لا يعنيه، أو ربما صادق وهماً ، و تخفي من الحياة جبناً ،فقرر أن يعيش حياة مؤجلة


و يبقى كل .. وراءه سر


عقول في إجازة .. عقول عشش بها الصدأ


و بماذا تجدي قراءات تتراكم على عقول صدئة



مزقت كل اعتراف لي بالسن .. و احتفظت فقط بالكينونة و الآدمية و الفعل



آية الملاواني :)